...

...

" تجول فى الموقع وحدث مخك بنجاح ... سوف تجد كل ما هو جديد ومفيد وممتع " ... للتسجيل فى الموقع : هــنـا ... للتواصل معنا : هـــنــا
...

جدل حول تأثير الإنترنت على الزواج ..؟؟

.
هذا الموضوع له علاقة بقسم : معلومات فى الإنترنت ، ثقافة لذيذة



جدل حول تأثير الإنترنت على الزواج ..؟؟


تطالعنا الدراسات صباح مساء بالرأي وضده ، وتثبت كل منها مقولاتها بشتى السبل حتى وإن كان ذلك على حساب الحقيقة أو حتى التعجل فى استنباط النتائج من مقدمات غير مدروسة جيداً ، فبين قائل بأن الإنترنت تزيد من الروابط الاجتماعية وقائل بأنها تقللها إلى حد عزل الشخص المرتبط بها عن الآخرين ، تقف تلك المقولة التي ترى أن عالم التكنولوجيا جمع بين الضدين ، فعلى حين أنها جعلت البشر المتناثرين حول العالم أكثر اقتراباً من بعضهم البعض أخذت هؤلاء الذين كانت تربطهم روابط القربى إلى عوالم بعيدة و تعبر قصة إمريتا الهندية بصدق كبير عن الموقف برمته .




فإمريتا فتاة هندية صغيرة تعانى هذه الأيام حزناً واكتئاباً واضحين والسبب هو ابتعاد الأب الذي تحبه الفتاة كثيراً عن حياتها ، لم يغب الأب بعيداً عن الأسرة بجسده ، فلا زال يعيش معهم فى بيت واحد وإنما بحضوره الحقيقي وتواجده وسط أسرته عقلاً وقلباً وروحاً لا جسداً لقد انهمك والد أمريتا بشدة فى دنياه الجديدة ويمضى معظم وقته فى متابعة الإنترنت حتى وهو فى منزله وقد أصاب ذلك زوجته بحزن بالغ وكانت تدفع أحزانها وتبدو غير مبالية بالأمر حتى وجدته مرة يتحدث بحميمية إلى شخص أخر عبر أحد مواقع الدردشة الشهيرة .




بعد ذلك حاول الأب أن يفسر لها الأمر بأنه يتحدث إلى شخص مجهول ومن ثم فلا ضرر من ذلك ولا يعنى شيئ على الإطلاق ... وأنه مجرد إنغماس لحظى فى الأمر يزول بزوال المحادثة لكنها لم تقتنع أبداً بهذا والآن الأسرة كلها تعيسة للدرجة التى يبدو معها أمرها فى مهب الريح و أن عرى الزواج قد تنفك فى أية لحظة . على الرغم من أن هذه القصة لا تمثل الشغل اليومى للحياة الهندية وللأسر هناك ، فإنها سلوك يومى للكثير من البالغين الهنود الذين يكشفون أسرار حياتهم عبر الإنترنت بعد أن يخفوا شخصياتهم الحقيقية ، ويقومون بالطبع بمشاهدة الأفلام الجنسية وغيرها .




والمثير للدهشة أن الآباء الذين طالما أعلنوا قلقهم الشديد على أبنانهم من الشبكة العنكبوتية ، ها هم يتبادلون معهم المواقع ويثيرون قلق الأبناء ، وتظل الأراء تتصارع بين قائل بأن ما يحدث مجرد تنفيس عن النفس وكسر لحالة الملل ، وأن عوامل الحماية موجودة فليس هناك إشارة إلى شخصية المرء الحقيقية ، وبين قائل إنه حتى لو اختفت الشخصية الحقيقية يظل الأمر خطأ أخلاقى وخاصة لو كان الشخص متزوجاً أو مرتبط بشخص أخر وإيذاء لمشاعره وتحطيم للروابط ، وتأثير على الزواج والأسرة والأبناء إن آجلاً أو عاجلاً .

هل أعجبك الموضوع ..؟ هل استفدت منه ..؟ هل تتفق أو تختلف مع محتواه من وجهة نظرك ..؟ ننتظر منك تعليقك هنا أسفل الموضوع

Share/Bookmark

هناك 6 تعليقات:

  1. غير معرف22 أكتوبر, 2009

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فعلا الانترنت بالرغم من انه بيجمع افراد كتير من بلاد مختلفه واجناس مختلفه ومن خلاله يستطيع الفرد تكوين شبكة علاقات اجتماعيه هائله
    الا انه بياخذ الفرد من محيطه الاجتماعي وببيبعده عن اسرته واقاربه
    وف النهاية يصبح ادمان

    ردحذف
    الردود
    1. كلااااااااامك صحيح اخى الكريم

      حذف
    2. باسم محمد01 مايو, 2012

      حياااااك الله اخى علام المنشاوى

      حذف
    3. بارك الله فيك اخى باسم

      حذف
  2. ياسمين على01 مايو, 2012

    موضووووووووع رااااااااااائع جدا جدا

    ردحذف
  3. غير معرف15 يونيو, 2014

    الانترنات سلاح دو حدين للعاقل هي اشبع للعقل و ترويض للنفس في هدا العصر الغدار

    ردحذف

تعليقك سيظهر مباشرة بعد مراجعته :