...

...

" تجول فى الموقع وحدث مخك بنجاح ... سوف تجد كل ما هو جديد ومفيد وممتع " ... للتسجيل فى الموقع : هــنـا ... للتواصل معنا : هـــنــا
...

هل تستحق من تفعل هذا لقب ( أم ) ؟؟

.
هذا الموضوع له علاقة بقسم : للنساء فقط




من المعلوم أنه على مر التاريخ ، ارتبط لفظ ( الأم ) بالرحمة والشفقة ، والعطف والحنان ، والإيثار ، ولما جاء الإسلام أعطى ( الأم ) حقها ، فجعلها ( راعية ) في بيتها ، وفضلها على ( الأب ) بثلاثة حقوق ، وجعل الجنة عند ( قدميها ) ، وجعل برها من أفضل القرب إلى الله عز وجل ،، غير أننا بدأنا نرى ( انحرافاً ) في وظيفة الأم وفطرتها في هذا الزمن الذي طغت فيه الماديات ، فأصبحت ( الأم ) تمتنع عن رضاع وليدها من أجل المحافظة على ( رشاقتها ) و ( أناقتها ) وتعطيه الحليب ( الصناعي ) مع معرفتها بأضراره ، وأن حليب ثديها حق له من الله عز وجل ،




وبعض ( الأمهات ) تخرج من بيتها للنزهة ، والزيارة ، والتسوق وتترك طفلها عند ( خادمة ) لاتعرف ماذا يحدث له عنده ، بحجة أنها تريد أن تأخذ راحتها بدون ( إزعاج ) أطفال !!!

فهل هذه من مظاهر ( الأمومة ) ؟!

وهل تستحق من تفعل هذا لقب ( أم ) ؟؟؟!!!

هل أعجبك الموضوع ..؟ هل استفدت منه ..؟ هل تتفق أو تختلف مع محتواه من وجهة نظرك ..؟ ننتظر منك تعليقك هنا أسفل الموضوع

Share/Bookmark

هناك تعليق واحد:

  1. وماذا تقول فيمن فضلت انت ترمي ابنها لتبريه غيرها؟
    بحجة كرهها لأبيه بعد انفصالهما وبحجة قلة المال و العوز .. ذلك العوز الذي لم يقف حائلا دون ان تبذل
    كل مدخولها في رضا اهلها واخوانها وسفرهم للدراسه
    و الترفيه و المفاخره امام الناس بالكبرياء والقدرة على العيش بمستوى مساوي للآخرين!

    وعندما يكبر ابنها ويعلم ان اهله ليسوا اهله وامه التي ربته رحمها الله لم تكن امه وان ابيه لم يدري عن ولادته الا بعد ولادته وبعد ان اخفته والدته التي تسمى (اما)! عند الاسرة الكريمه المذكوره ، اقول عندما عرفها وذهب اليها .. قدمته للناس انه صديق للعائله! ربما حتى لا يكبرها سنا فهي صغيره و قد تكون هناك محاذير عليها في حال انكشاف المستور!!

    اوتسمي تلك (ام) يا سيدي؟ ام ماذا؟ بالله عليك اسعفني لانني احترت في امري ولا اعلم ان كان لها
    حق الامومه علي! فأنا ذلك الابن الميتم و والديه
    على قيد الحياة .. لكن توفت من كانت له ام واب واهل وحضن وسند.

    الله المستعان .. الله المستعان .. الله المستعان

    ردحذف

تعليقك سيظهر مباشرة بعد مراجعته :