...

...

" تجول فى الموقع وحدث مخك بنجاح ... سوف تجد كل ما هو جديد ومفيد وممتع " ... للتسجيل فى الموقع : هــنـا ... للتواصل معنا : هـــنــا
...

الصداع الذى يواجه الصائغ أثناء بيع الذهب للمرأة ؟

.
هذا الموضوع له علاقة بقسم : للنساء فقط ، ثقافة لذيذة




عادة مانتحدث عن الذهب والموضة التى طرأت عليه والألوان الجديدة التى دخلت في تصميمه وارتفاع سعر جرام الذهب والنتائج العكسية التى نتجت جراء هذا الارتفاع من امتناع بعض الفتيات عن شراء الذهب أو شراء أقل القليل من المصوغات الذهبيه لترتديها الفتاة يوم زفافها .



وعن المشاكل والاضطرابات التى تحدث أثناء اختيار الشبكة وعن بدائل الذهب ولكننا لم نقف لحظة لنسأل عن مشاكل الصاغة بائعى الذهب وعن القصة التى تدور أثناء شراء الذهب بين الصائغ والمشترى ، والتعب والإرهاق الذى يصيب الصائغ من كثرة حواره مع الفتاة أو السيدة التى ترغب في شراء الذهب أو مع الرجل الذي يأتي مع زوجته ويظل يتحدث فى كل شىء بالرغم من أنه ليس هو المشترى الحقيقى ، ولكنه هو من يدفع فقط ، وقد يكون تحدثه الكثير نتيجة المال الكثير الذى يدفعة من أجل إرضاء زوجته .




وعند سؤال الصاغة عن بعض المشاكل التى تواجههم أثناء تعاملهم مع الجممور فيؤكدون أن الذهب يعتبر السلعة الوحيدة التى لا يجب الفصال فيها فهو سعر موحد عالمياً ، ولكن نجد بعض الأفراد الذين لا يمكنهم أن يخفضوا فى سعر الجرام ولكنهم يركزون على ثمن المصنعـية والدمغة ، ويبدأ الفصال والحديث الطويل الممل الذى لا يسمن ولا يغنى من جوع فلا يمكننا إرضاء الزبون فى كل ما يحتاجه .




وتعتبر المصنعية شيئاً بسيطاً جداً مع من يشترى أسورة فقط أو خاتم و فى هذه الحالة لا تحمل الفصال على عكس شبكة العروسة الكاملة والتى تكون عبارة عن سلسلة ذات وزن كبير وبعض الأساور إضافة إلى الخواتم المختلفة وفى هذه الحالة يمكننا التقليل فى المصنعية نسبة معينة ولكن من الصعب جداً التقليل فى شىء واحد ونظل نقنع المشترى بذلك ولكنه يظل مستمرأ فى حديثه ولا يعجبه هذا الكلام ويدخل فى محايلات كثيره ، ونظل نقسم ونؤكد له أنه ما ينفعش بس هنعمل إيه هى دي طبيعة الشعب المصرى بيحب الكلام الكتير .




وأحياناً بنتنازل علشان نرضيه ولما بيكون ماينفعش خالص بنصمم على رأينا وهو وراحته لو عجباه القطعة الذهبية ومش لاقى غيرها عندنا بيشتريها ولو ذهب زى أى ذهب ممكن مايشتريش بس إحنا بنحاول على قدر استطاعتتا ما نسبش الزبون يخرج زعلان وفى الأول والأخر الموضوع كله رزق .




وأكثر ما يزعج البائعين هم الأفراد الشكاكون الذين لا يثقون فى الميزان ويطالبون البائع بأن يزن القطعة الذهبية أكثر من مرة ، إضافة إلى الأفراد الذين يرغبون فى بيع ممتلكاتهم من الذهب واستبداله بذهب آخر ظهر حديثاً فتظل تزن لهم الذهب الذى يبيعونه والذهب الذى يشترونه ، فهناك بعض السيدات التى تفضل أن يكون كل ما ترتدينه حديثاً ، فهناك من يفضل الموضه والألوان المبهجة التى تدخل علي الذهب ، وعلى النقيض توجد سيدات لا يفضلن إلا الذهب .



هل أعجبك الموضوع ..؟ هل استفدت منه ..؟ هل تتفق أو تختلف مع محتواه من وجهة نظرك ..؟ ننتظر منك تعليقك هنا أسفل الموضوع

Share/Bookmark

هناك تعليقان (2):

  1. غير معرف15 يوليو, 2012

    الله يكون بعون الناس شو بدهم يشترو كل شي بس مو قادرين

    ردحذف
  2. غير معرف01 سبتمبر, 2013

    معك حق

    ردحذف

تعليقك سيظهر مباشرة بعد مراجعته :